0 تصويتات
بواسطة
توصلت دراسة جديدة إلى أن تناول كمية محددة من الطماطم في اليوم قد يحسن من نوعية الحيوانات المنوية ويساعد بالتالي على بدء حياة عائلية بشكل أفضل

ووفق صحيفة "ديلي ميل" يعتقد الباحثون أن الليكوبين وهو المادة الكيميائية التي تعطي الطماطم لونها الأحمر تقلل بالفعل من ضغط الدم وخطر الإصابة بسرطان البروستاتا لدى الرجال

ووجدت الدراسة الجديدة أن هذا المكون الرئيسي يحسن من نوعية الحيوانات المنوية وقدرتها على السباحة بشكل أسرع بعد ثلاثة أشهر فقط من تناول ما يعادل ملعقتين كبيرتين من معجون الطماطم يومياً

ووضع الباحثون الليكوبين في حبوب وطلبوا من الرجال تناولها بمعدل مرتين في اليوم حيث تعادل كمية الليكوبين اليومية خمس علب من الطماطم المطبوخة ما يجعل الحبوب أفضل وسيلة لاستهلاك هذه المادة مقارنة بالحمية الغذائية

وكشفت النتائج أن تناول الطماطم ومكوناتها الرئيسية يحسن شكل الحيوانات المنوية وحجمها وقدرتها على السباحة ما قد يعطي الرجال فرصة أفضل للإنجاب

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا بك إلى موقع المتقدم، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...